تحديد موعد

بمجرد مطابقة مهمة جديدة لك، يجب عليك

  1. قراءة الإرشادات أولاً. 
  2. النقر على "أقبل الإرشادات" لإبلاغ OCUS أنك قرأتها وفهمتها. 
  3. تحديد موعد خلال فترة أقصاها 48 ساعة بعد قبول المهمة (يمكنك الوصول إلى معلومات جهة الاتصال في الموقع في أسفل الصفحة). لضمان أفضل تجربة ممكنة، ندعوك إلى تحديد موعد مع جهة الاتصال في الموقع في غضون 14 يومًا.جهة الاتصال في الموقع غير متوفرة خلال هذه المدة؟ اختر تاريخًا بالاتفاق مع الشخص المعني واترك تعليقًا. تذكَّر أنه وبهدف الحد من المهمات المتزامنة أو الفائتة، سهَّلنا عليك طريقة حجز مواعيدك. وتُحجَز الفترات الزمنية حسب مدة المهمة. مثلاً: إذا كان لديك جلسة تصوير في الثالثة عصرًا، يمكنك حجز جلسة تصوير أخرى في الساعة 4:30 بعد العصر مما يمنحك وقتًا كافيًا لإظهار موهبتك في العمل والوصول إلى الموقع التالي في الوقت المناسب.

mceclip1.png

بمجرد اتصالك بجهة الاتصال في الموقع، يجب عليك تحديث صفحة المهمة ووضع تاريخ الموعد. 

 إذا واجهت صعوبات في الترتيب للموعد لأن جهة الاتصال في الموقع:

  • لا يمكن الوصول إليها بعد 5 محاولات على الأقل عن طريق الهاتف ورسائل البريد الإلكتروني
  • رفض الشخص المعني الموعد
  • لم يستطع الشخص المعني تقديم تاريخ مناسب

يجب أن تُعلِم OCUS بالنقر على "طلب المساعدة" واختيار الوضع المناسب.   

اتَّبع التعليمات المفصلة في هذه المقالة المخصصة لمثل هذه الحالة. ويتوقع عملاء OCUS الحصول على الوسائط في أسرع وقت ممكن، لذا يجب أن يعرفوا سبب التأخر في المهمة وكيف يمكنهم المساعدة، خاصة إذا كانت مسؤولية التأخير تقع على عاتق جهة الاتصال في الموقع.

يُرجى ألا تنسى تأكيد تاريخ الموعد ووقته مع جهة الاتصال في الموقع قبل بضع ساعات من الموعد.

4. بمجرد تأكيد الموعد، لا تنسى إضافة مواعيدك على تقويم Google!

    1.  انقر على زر "التصدير إلى التقويم"

       

      Capture_d__cran_2021-09-24___12.09.55.png

       

      2. ثم تحقق من صحة الموعد على تقويم Google. وستجد في صفحة الموعد كل المعلومات الضرورية لمهمتك، بما في ذلك المُعرِّف والرابط الخاص بالمهمة ورابط مباشر إلى الإرشادات.

      وتنبه إلى أنه في حال إلغاء الموعد أو تأجيله، يجب أن تُحدِّث تقويمك على Google أو النقر مرة أخرى على زر "التصدير إلى التقويم". وسيتوفر هذا الزر فقط بعد تأكيد الموعد.

 

 

 

 

هل كان هذا المقال مفيداً؟
62 من 73 وجدوا هذا مفيداً

تعليقات

لا توجد تعليقات

المقال مغلق أمام التعليقات.

مقالات في هذا الجزء